إطلاق تقرير جديد حول مسح القمامة البحرية في المتوسط

 

في إطار أعمال جمعية الأمم المتحدة للبيئة التي تنعقد في نيروبي – كينيا، أطلق برنامج الأمم المتحدة للبيئة / خطة عمل البحر المتوسط في 26 أيار/مايو 2016، تقريراً محدّثاً حول مسح القمامة البحرية في البحر المتوسط.

تعتبر القمامة البحرية مسألة حسّاسة في البحر الأبيض المتوسط، تفاقم اثرها مع التبادل الهيدرولوجي المحدود لحوض المتوسّط مع المحيطات الأخرى، ومع الضغوط المتزايدة من سواحله ذات الكثافة السكانية العالية، والسياحة المتنامية، بالإضافة الى آثار ما يقارب 30 في المئة من حركة الملاحة البحرية في العالم التي تمر عبر البحر الأبيض المتوسط ومدخلات إضافية من القمامة من الأنهار والمناطق الحضرية.

يرتكز هذا التقرير على مسح وضع القمامة البحرية في البحر الأبيض المتوسط الذي أجراه برنامج الامم المتحدة للبيئة / خطة عمل البحر المتوسط من خلال برنامج مدبول العام 2008 ويعيد التأكيد على بعض استنتاجاته.

بالمقارنة مع مسح العام 2008، يقدّم هذا التقرير بيانات حول النفايات والبلاستيك المدخلة إلى البحر حسب كل بلد من بلدان المتوسط ويحدّد أهم مصادر القمامة، والتغيرات في أنماط تكوينها ونقلها ويعرض نتائج محدّثة لتوزّعها. كما يقدّم مراجعة شاملة للبيانات الموجودة لأقسام البيئة البحرية الأربعة (الشواطئ، سطح الماء، قاع البحر، والقمامة التي تتناولها الكائنات البحرية). كما يعرض هذا التقرير بيانات ومعلومات دقيقة حول جزئيات البلاستيك، ومعدّات الصيد المتروكة وتأثيرها ويتناول تدابير الحد منها بالتفصيل، لاسيما تلك التي تعتبر هامة بالنسبة الى البحر الأبيض المتوسط. ويتضمّن أيضاً نتائج الرصد والدراسات الوطنية والإقليمية بشأن القمامة البحرية.

لتحميل التقرير, اضغط هنا