اتفاق بين فرنسا وبرنامج الأمم المتحدة للبيئة على التنمية الساحلية في منطقة فارالفرنسية

وقّع  السيد خافيير ستيكر  السفير المنتدب للبيئة اتفاقاً بالنيابة عن الحكومة الفرنسية مع برنامج الأمم المتحدة للبيئة/خطة عمل البحر الأبيض المتوسط  ​ ​(UNEP/MAP)في 4 ايلول/سبتمبر 2014، حول إدارة المناطق الساحلية في دائرة فار الفرنسية.

مع توقيع هذه الاتفاقية، تصبح فار أول دائرة فرنسية على ساحل البحر الأبيض المتوسط ​​تضع الأساس لبرنامج متكامل لإدارة المناطق الساحلية، قائم على التنسيق بين جميع المعنيين: خدمات الحكومة في الدائرة، السلطات المحلية، وعلى وجه الخصوص المجلس العام، ومركز حماية الساحل، وكالة المياه الإقليمية، وهيئة البيئة الإقليمية، IFREMER، الحديقة الوطنية بورت كروس  وبرنامج الأمم المتحدة للبيئة/خطة عمل البحر المتوسط الذي سيقدّم الدعم.  

وسيتمّ تنفيذ الاتفاقية الموقّعة، خلال فترة 2014-2017. وقد حدّدت ميزانية 825000 يورو لتمويل الدراسات وتحضير إدارة وتعزيز ميناء مانتو (لا سين سور مير)، وتطوير المراسي الايكولوجية للقوارب في خليج بامبولون (راماتويل) ونقل موقع الأنشطة التي تواجه المخاطر الساحلية، في السهل الساحلي في سانتورن (هييريس).  

تمّ انشاء وحدة "البحر والساحل" في فار بمشاركة المعنيين من القطاعين العام والخاص بالتخطيط الملموس لجميع هذه المشاريع. وسيسهم ذلك في تحسين الوصول إلى البحر للجميع على طول الساحل من خلال تنسيق الأنشطة المائية والبحرية بشكل أفضل، والأخذ بعين الاعتبار جميع مستخدمي البحر في إطار احترام تام للتنمية المستدامة. سيتم أيضاً تحسين إدارة مناطق الموانئ والمناطق الخلفية، والحد من مخاطر التلوّث واستباق تأثير الضغوط التي تعاني منها شواطئنا من أي نوع كانت وتكييف استراتيجياتنا المحلّية وفقا لذلك.