المرحلة الثانية من مشروع تطبيق نهج النظام الإيكولوجي في البحر الأبيض المتوسط

موارد إضافية

نهج النظام الإيكولوجي في البحر الأبيض المتوسط

إن نهج النظام الإيكولوجي (EcAp) هو المبدأ التوجيهي لبرنامج عمل خطة عمل البحر الأبيض المتوسط (MAP). ويتمثل الهدف من تنفيذ خريطة طريق نهج النظام الإيكولوجي التي اعتمدتها الأطراف المتعاقدة في اتفاقية برشلونة في عام 2008 في تحقيق الحالة البيئية الجيدة (GES) في البحر الأبيض المتوسط وساحله.

ولقي إدماج نهج النظام الإيكولوجي في تدابير خطة عمل البحر الأبيض المتوسط التابعة لبرنامج الأمم المتحدة للبيئة، بموجب اتفاقية برشلونة وتحقيق الحالة البيئية الجيدة في البحر الأبيض المتوسط وساحله، دعماً من عدة مشاريع يمولها الاتحاد الأوروبي، بما في ذلك المرحلة الأولى من مشروع تطبيق نهج النظام الإيكولوجي في البحر الأبيض المتوسط EcAp MED I (للفترة 2012 - 2015)، والمرحلة الثانية من مشروع تطبيق نهج النظام الإيكولوجي في البحر الأبيض المتوسط EcAp MED II (للفترة 2015 - 2019).

 

المرحلة الثانية من مشروع تطبيق نهج النظام الإيكولوجي في البحر الأبيض المتوسط

يهدف مشروع ’’تطبيق نهج النظام الإيكولوجي في البحر الأبيض المتوسط، بالاتساق مع توجيه الاتحاد الأوروبي الإطاري للاستراتيجية البحرية‘‘، والذي ينفذ في غضون جدول زمني يمتد من عام 2015 إلى عام 2019، إلى مساعدة الأطراف المتعاقدة من بلدان جنوب المتوسط على تنفيذ برنامج الرصد والتقييم المتكاملين، الذي اعتمدته الدورة التاسعة عشرة لمؤتمر الأطراف (المقرر IG.22/7). ويتلقى المشروع تمويله من الاتحاد الأوروبي بميزانية قدرها 000 675 2 يورو.

وبصفته هذه، يسعى المشروع إلى دعم بلدان جنوب المتوسّط المتعاقدة في اتفاقية برشلونة من خلال مساعدتها على وضع برامج الرصد الجديدة المحدّثة لديها، بما يتماشى مع برنامج الرصد والتقييم المتكاملين. ولقد سمح ذلك بإجراء رصد كمّي للمرة الأولى لحالة البحر والساحل في المتوسّط على نطاق إقليمي، بحيث يغطّي رصد التنوع البيولوجي والأنواع غير الأصلية، والساحل والمساحة البحرية، والتلوّث والقمامة البحرية بطريقة مترابطة.

وبالإضافة إلى ما سبق، يتناول المشروع بعض التحديات التي تواجه تنفيذ نهج النظام الإيكولوجي، بتعزيز التفاعل بين البحث العلم والسياسات؛ وبتناول احتياجات التنفيذ على الصعيد دون الإقليمي؛ وبمعالجة التحديات المتعلقة بالبيانات والمعلومات في المنطقة.

وتقوم على تنفيذ المشروع وحدة التنسيق المعنية بخطة عمل البحر الأبيض المتوسط، فيما تضطلع بتطبيقها عدة عناصر لخطة عمل البحر الأبيض المتوسط، على غرار برنامج تقييم ومكافحة التلوث البحري في البحر الأبيض المتوسط

 (MEDPOL)، ومركز الأنشطة الإقليمية التابع للخطة الزرقاء (Plan Bleu/RAC)، ومركز الأنشطة الإقليمية للإعلام والتواصل (INFO/RAC)، ومركز الأنشطة الإقليمية لبرنامج التدابير ذات الأولوية (PAP/RAC)، ومركز الأنشطة الإقليمية للمناطق المتمتعة بحماية خاصة (SPA/RAC).

 

برنامج تقييم ومكافحة التلوث البحري في البحر الأبيض المتوسط  (وحدة التنسيق، اليونان)

أنشئ برنامج تقييم ومكافحة التلوث البحري في البحر الأبيض المتوسط  (MED POL) في عام 1975.  ويتمثل هدفه في المساهمة في منع التلوث البري في البحر الأبيض المتوسط والقضاء عليه. وفي هذا الصدد، تتمثل مهمة البرنامج في مساعدة الأطراف المتعاقدة، من خلال تخطيط وتنسيق المبادرات والإجراءات، بما في ذلك تشجيع وتحفيز برامج التآزر والاستثمار، على الوفاء بالتزاماتها بموجب اتفاقية برشلونة والبروتوكولات المتعلقة بإلقاء النفايات، والتلوث من المصادر والأنشطة البرية، والنفايات الخطرة؛ وتسهيل تنفيذ خطط العمل الوطنية لمعالجة التلوث البري، والبرامج وخطط العمل الملزمة قانوناً ذات الصلة بالتلوث من المصادر والأنشطة برية؛ والتقييم المستمر لحالة واتجاهات تلوث البحر الأبيض المتوسط.

مركز الأنشطة الإقليمية للخطة الزرقاء، فرنسا

وضِعت الخطة الزرقاء في عام 1977 كبرنامج تعاون إقليمي، وأصبحت في عام 1984 مركز الأنشطة الإقليمية التابع للخطة الزرقاء. ويهدف المركز إلى المساهمة في إذكاء الوعي بين صفوف أصحاب المصلحة وصانعي القرارات في منطقة البحر الأبيض المتوسط بشأن البيئة والتنمية المستدامة في المنطقة، من خلال تقديم السيناريوهات المستقبلية التي من شأنها مساعدتهم في صنع القرار. وفي هذا الصدد، تتمثل مهمة مركز الأنشطة الإقليمية التابع للخطة الزرقاء، من خلال وظائفه المزدوجة كمرصد للبيئة والتنمية المستدامة ومركز للتحليل المنهجي والاستشرافي، في تزويد الأطراف المتعاقدة بتقييمات عن حالة البيئة والتنمية في منطقة البحر الأبيض المتوسط، وبأساس متين من البيانات والإحصاءات والمؤشرات المتعلقة بالتنمية البيئية والتنمية المستدامة من أجل دعم عملها وسير عملية اتخاذ القرار.

مركز الأنشطة الإقليمية للإعلام والتواصل، إيطاليا

أنشئ مركز الأنشطة الإقليمية للإعلام والتواصل في عام 2005، للاستعاضة عن مركز الأنشطة الإقليمية للاستشعار عن بعد في مجال البيئة، الذي قُبل كمركز للأنشطة الإقليمية تابع لخطة عمل البحر الأبيض المتوسط في عام 1993. ويكلف المركز بجملة أمور منها إنشاء هيكل أساسي لإدارة المعلومات المشتركة (Info MAP) من أجل تيسير ودعم أنشطة الإعلام والتواصل على نطاق خطة عمل البحر الأبيض المتوسط. ويتمثل هدف مركز الأنشطة الإقليمية للإعلام والتواصل في المساهمة في جمع وتبادل المعلومات، والنهوض بالوعي العام والمشاركة، وتعزيز عمليات صنع القرار على المستويات الإقليمية والوطنية والمحلية.

مركز الأنشطة الإقليمية لبرنامج التدابير ذات الأولوية، كرواتيا

أنشئ مركز الأنشطة الإقليمية لبرنامج التدابير ذات الأولوية في عام 1980. ويتمثل هدفه تحديداً في المساهمة في التنمية المستدامة للمناطق الساحلية واستخدام الموارد الطبيعية على نحو مستدام. وفي هذا الصدد، تتمثل مهمة مركز الأنشطة الإقليمية لبرنامج التدابير ذات الأولوية في تقديم المساعدة لبلدان البحر الأبيض المتوسط فيما يتعلق بتنفيذ المادة 4 ’1‘ من اتفاقية برشلونة، لكي تفي تلك البلدان بالتزاماتها بموجب بروتوكول الإدارة المتكاملة للمناطق الساحلية وتنفذ استراتيجية البحر الأبيض المتوسط للتنمية المستدامة لعام 2005، وعلى وجه الخصوص عن طريق تنفيذ المركز للمهام الموكلة إليه بموجب المادة 32 من بروتوكول الإدارة المتكاملة للمناطق الساحلية لعام 2008.

مركز الأنشطة الإقليمية للمناطق المتمتعة بحماية خاصة، تونس

أنشئ مركز الأنشطة الإقليمية للمناطق المتمتعة بحماية خاصة في عام 1985. ويكمن الهدف المحدد منه في المساهمة في حماية المناطق البحرية والساحلية ذات القيمة الطبيعية والثقافية والأنواع المهددة بالانقراض والمعرضة للخطر من النباتات والحيوانات، والمحافظة عليها وإدارتها إدارةً مستدامة. وفي هذا السياق، تتمثل مهمة المركز في توفير المساعدة للأطراف المتعاقدة لكي تفي بالتزاماتها بموجب المادتين 4 و10 من اتفاقية برشلونة لعام 1995، وبموجب البروتوكول المتعلق بالتنوع البيولوجي وإنشاء مناطق مشمولة بحماية خاصة؛ ومساعدتها في تنفيذ برنامج العمل الاستراتيجي لحفظ التنوع البيولوجي في حوض البحر الأبيض المتوسط، الذي اعتمدته الأطراف المتعاقدة في عام 2003، وكذلك استراتيجية البحر الأبيض المتوسط للتنمية المستدامة (MSSD)، ومن خلال تنفيذ المركز للمهام الموكلة إليه بموجب المواد 9 و11 (7) و25 من البروتوكول المتعلق بالتنوع البيولوجي وإنشاء مناطق مشمولة بحماية خاصة.

النواتج المنتظرة من المشروع

تقرير حالة الجودة لمنطقة البحر الأبيض المتوسط

في سياق تنفيذ خريطة طريق نهج النظام الإيكولوجي التي اعتمدتها الأطراف المتعاقدة في اتفاقية برشلونة لعام 2008، قدم نظام خطة عمل البحر الأبيض المتوسط ​​في عام 2017 التقرير الأول من نوعه عن حالة الجودة في البحر الأبيض المتوسط​​2017 MED QSR، بدعم من المرحلة الثانية لمشروع تطبيق نهج النظام الإيكولوجي في البحر الأبيض المتوسط أيضاً. ويمثل هذا أول منتج تقييم يستند إلى نهج النظام الإيكولوجي والأهداف البيئية وإلى كل من مؤشرات خطة عمل البحر الأبيض المتوسط ​​وبرنامج الرصد والتقييم المتكاملين؛ إذ يستند إلى البيانات القائمة وتكمله مدخلات من مصادر متعددة ومتنوعة عند الاقتضاء. وهو يجسد تطوراً مهماً ومبتكراً في مجال تقييم حالة النظام الإيكولوجي في البحر الأبيض المتوسط ​​وتحقيق الحالة البيئية الجيدة.

وفي الدورة العشرين لمؤتمر الأطراف، شددت الأطراف المتعاقدة في اتفاقية برشلونة على الثغرات الموجودة في التقرير الأول والرائد عن حالة الجودة في البحر الأبيض المتوسط لعام 2017، وأوصت بإرشادات عامة لإعداد تقرير ناجح عن حالة الجودة في البحر الأبيض المتوسط ​​لعام 2023 (2023 MED QSR)، كما طلبت من الأمانة إعداد خارطة طريق مصحوبة بتقييم للاحتياجات بشأن كيفية تحسين جمع البيانات من أجل معالجة الثغرات المعرفية وتعزيز قدرات النظام. وتمشياً مع هذا التكليف، أعدت خريطة طريق حالة الجودة في البحر الأبيض المتوسط ​​لعام 2023 MED QSR Roadmap ويجري دمجها في اقتراح برنامج عمل خطة عمل البحر الأبيض المتوسط التابعة لبرنامج الأمم المتحدة للبيئة ​​للفترة 2020 - 2021 الذي ييوجد في طور الإعداد حالياً.