حالة البيئة

يكمن الهدف الاساسي لاتفاقية برشلونة وبروتوكولاتها واستراتيجياتها في إحداث الفرق الحقيقي لتحسين البيئة في منطقة البحر الأبيض المتوسط. ومن الضروري أن يكون هناك فهم جيد إن يتم إحراز تقدم نحو إنجاز الأهداف المحددة ام لا، وتحديد الحاجة الى أداء أفضل.

تنص المادة 26 من اتفاقية برشلونة على التزام الأطراف المتعاقدة رفع التقارير الى الأمانة حول التدابير القانونية والإدارية أو غيرها التي تتخذها لتطبيق الاتفاقية والبروتوكولات وحول فعالية هذه التدابير والمشاكل التي واجهتها. وبالإضافة إلى ذلك، وافقت الأطراف المتعاقدة بموجب المادة 15 من الاتفاقية على أن تقدّم للعموم معلومات عن حالة البيئة في اطار تطبيق الاتفاقية والبروتوكولات.

يجب أن توفّر نتائج هذه العملية المعرفة حول التوجّهات في البيئة المتوسّطية وتكون بمثابة جواب من شأنه تحسين فعالية برامج العمل والانشطة المنفّذة في اطار خطة عمل البحر الأبيض المتوسط.

إنّ المعلومات الدقيقة حول المصادر الوطنية المختلفة التي تجمعها مكوّنات خطة عمل البحر المتوسط بالاضافة الى مبادرات اقليمية اخرى، بما في ذلك برنامج MEDSTAT والانشطة القائمة مع الوكالة الأوروبية للبيئة، تولّد المعلومات حول حالة البيئة.

الهدف الابرز لتتقرير حالة البيئة في المتوسّط هو بلوغ نهج "التقرير مرة واحدة" حيث يتمّ جمع البيانات ذات الصلة وفقاً لمعايير متفق عليها بحيث يمكن استخدامها لأغراض متعددة بما في ذلك الحاجات الوطنية، ومتطلبات المفوضية الأوروبية، متطلبات الاتفاقيات الاخرى، الخ.وقد بذلت عدة جهود على مدى سنوات لجمع المعلومات عن حالة البيئة البحرية والساحلية والتنمية في المتوسّط بطريقة منهجية.

اثمرت تلك الجهود سلسلة من التقارير تركّزت على مجالات الأنشطة والمجالات المواضيعية التي هي من اختصاص مكونات خطة عمل البحر المتوسط ​​والتي تحتوي على ثروة من المعلومات ساهمت بشكل ملموس في رفع الوعي حول القضايا البيئية في المنطقة وتأمين انتشار المعرفة حول خطة عمل البحر المتوسط ​​واتفاقية برشلونة وبروتوكولاتها

يلقي تقرير حالة البحر المتوسط ​​البيئة البحرية والساحلية (2012) الضوء على القضايا الرئيسية التالية التي تتطلب استجابات السياسات والإدارة المنسقة في السنوات المقبلة من أجل وقف موجة تدهور النظم الإيكولوجية في البحر الأبيض المتوسط.

 

  • التنمية الساحلية والزحف العشوائي
  • التلوث الكيميائي للرواسب وأحيائيات المنطقة
  • التتريف )لا سيما في المناطق الساحلية القريبة من الأنهار و/أو المدن الكبرى)
  • القُمامة البحرية، خاصةً في الخلجان والمناطق الضحلة
  • الاستغلال المفرط خارج حدود الاستدامة
  • تتأثّر سلامة قاع البحر في الأساس بصيد القاع، وبجرف الوحل من القاع وبالمنشآت البحرية
  • الأنواع التوسعية غير المحلية
  • أثرُ الضوضاء البحرية على أحيائيات المنطقة
  • تغيرُ الظروف الهيدروغرافية نتيجة الاضطراب المحلي في أنماط الدوران بفعل المنشآت الاصطناعية
  • تأثّر شبكات الغذاء البحرية بضغوط مصايد الأسماك
  • نمط غير مستدام من الانتاج والاستهلاك
  • الضغوك على التنوّع البيولوجي
  • تأثير التغيّر المناخي