المشاريع

الشراكة المتوسّطية 2009-2015

الشراكة الاستراتيجية للنظام البحري الكبير للمتوسط (MedPartnership) هي جهد جماعي لأبرز المؤسسات والمنظمات البيئية مع الدول  المطلّة على البحر المتوسّط ​​لمواجهة التحديات البيئية الرئيسية التي تتعرّض لها النظم الإيكولوجية البحرية والساحلية  فيه​​..

اضطلع برنامج الأمم المتحدة للبيئة/ خطة عمل المتوسط ادارة مشروع الشراكة المتوسطية بدعم مالي من مرفق البيئة العالمية وجهات مانحة أخرى، منها المفوضية الأوروبية وجميع الدول المشاركة..

حثّت مشروع الشراكة المتوسّطية على  العمل من أجل خلق بيئة مؤاتية للسياسات والإصلاحات القانونية والمؤسسية اللازمة في الدول الشريكة، وشجّعت كذلك الاستثمارات من أجل:

  • تحسين الظروف البيئية من حيث التلوّث والنقاط الساخنة في التنوّع البيولوجي وغيرها من المجالات ذات الأولوية التي تعاني وطأة التلوث؛
  • التشجيع على الاستخدام المستدام للموارد البحرية والساحلية من خلال نهج متكامل؛
  • الحدّ من التلوّث من المصادر البرية؛
  • تعزيز حماية الموائل والأنواع المعرّضة للخطر؛
  • ادخال اعتبارات المناخ في التخطيط الوطني البحري والساحلي.

تمّ تنفيذ المشروع في البلدان التالية المستحقة لمشاريع مرفق البيئة العالمية:
البانيا ، البوسنة والهرسك، تركيا،تونس، الجبل الاسود، الجزائر، سوريا، فلسطين، كرواتيا، لبنان، ليبيا، مصر، المغرب. 

 

التغيّر المناخي والادارة المتكاملة للمناطق الساحلية 2012-2015

إن مشروع "ادخال التقلّب والتغير المناخي في الاستراتيجيات الوطنية لتطبيق بروتوكول الادارة المتكاملة للمناطق الساحلية في المتوسّط" هو مشروع شقيق للشراكة المتوسطية وهو جهد مشترك للتحفيز على تطبيق الادارة المتكاملة للمناطق الساحلية في البلدان المحيطة بالبحر المتوسّط كوسيلة فعّالة لتناول تأثيرات التقلّب والتغيّر المناخي على المناطق الساحلية عن طريق الحاقها بعملية الادارة المتكاملة..

تمت الموافقة على المشروع في كانون الثاني/يناير 2012 وانتهى في اواخر العام 2015.

وضع المشروع الاطار الاقليمي للتكيّف على التغيّر المناخي في المناطق البحرية والساحلية في المتوسط، الذي اعتمده الاجتماع التاسع عشر للأطراف المتعاقدة في اتفاقية برشلونة سنة 2016.

البلدان المشاركة في المشروع هي:

البانيا ، البوسنة والهرسك، تونس، الجبل الاسود، الجزائر، سوريا، فلسطين، كرواتيا، ليبيا، مصر، المغرب.

للمزيد زوروا موقعنا www.themedpartnership.org

 

سويتش ميد (SWITCH-MED)  2012-2016

هو برنامج متعدّد المكوّنات يتناول الحاجة إلى التحفيز على الاستهلاك والإنتاج المستدامين واستخدام الموارد الفعّال في منطقة البحر الأبيض المتوسط. انطلق المشروع في تشرين الاول/ أكتوبر 2012 لفترة أولية مدتها 3 سنوات، مدِّدت حتى كانون الاثاني / يونيو 2016 للسماح لوضع اللمسات الأخيرة على أنشطة المشروع..

يتألف المشروع من مكوّن يتعلّق بالسياسات المحلية والإقليمية، وقد بني على إطار اتفاقية برشلونة وشبكتها. ويستهدف المكوّن الوطني 8 بلدان جنوبي المتوسط المستفيدة من سياسة الجوار الاوروبية ويدعمها في عملية وضع خطط العمل الوطنية حول الاستهلاك والانتاج المستدامين وإقرارها. أمّا المكوّن الاقليمي فكان موجّهاً الى الاطراف المتعاقدة في اتفاقية برشلونة بالاضافة الى فلسطين والأردن. .

وهو يركّز على وضع مجموعة من المقترحات حول ادخال الاستهلاك والانتاج المستدامين في الاطار الاقليمي المتوسطي للحوكمة والسياسة، بالاضافة  الى خارطة طريق متوسّطية وانشاء  منصة معرفة الكترونية وعرضها كلها على الأطراف المتعاقدة اتفاقية برشلونة.

اعتمدت الأطراف المتعاقدة في اتفاقية برشلونة في اجتماعها التاسع عشر العام 2016 خطة العمل الإقليمية بشأن الاستهلاك والإنتاج المستدامين في منطقة البحر الأبيض المتوسط ​​وخارطة الطريق من أجل تنفيذها.   
للمزيد زوروا موقعنا: www.switchmed.eu

 

مشروع تطبيق نهج النظام الإيكولوجي في البحر الأبيض المتوسط

يهدف مشروع تطبيق نهج النظام الإيكولوجي في المتوسّط بالتناسق مع اﻟﺘﻮﺟﻴﻪ اﻹﻃﺎري ﻟﻼﺳﺘﺮاﺗﻴﺠﻴﺔ اﻟﺒﺤﺮﻳﺔ للاتحاد الأوروبي (EcAp-MEDII)       2015-2018، الى مساعدة الأطراف المتعاقدة من بلدان جنوب المتوسط على تنفيذ البرنامج المتكامل للرصد والتقييم.

على هذا النحو، يسعى المشروع إلى دعم بلدان جنوب المتوسّط المتعاقدة في اتفاقية برشلونة من خلال مساعدتها على وضع برامج رصد جديدة محدّثة بما يتماشى مع البرنامج المتكامل للرصد والتقييم. وسيسمح هذا بإجراء رصد كمّي على صعيد إقليمي لأول مرة لحالة البحر والساحل في المتوسّط، يغطّي رصد التنوع البيولوجي والأنواع غير الأصلية، والساحل والمساحة البحرية، والتلوّث والقمامة البحرية بطريقة مترابطة.

فضلاً عن ذلك، سيتناول المشروع تحديات معيّنة تواجه تنفيذ نهج النظام الإيكولوجي، فيعزّز الترابط بين العلم والسياسة ويلبّي احتياجات التنفيذ الإقليمية الفرعية، ويعالج تحديات البيانات والمعلومات في المنطقة..

وقد دعم المشروع في مرحلته الاولى  (ECAP MED I 2012-2015) برنامج الامم المتحدة للبيئة/ خطة عمل البحر الابيض المتوسط في تنفيذ خارطة الطريق المتعلّقة بتطبيق نهج النظام الإيكولوجي في المتوسّط بالتآزر والتماسك مع اﻟﺘﻮﺟﻴﻪ اﻹﻃﺎري ﻟﻼﺳﺘﺮاﺗﻴﺠﻴﺔ اﻟﺒﺤﺮﻳﺔ . قام المشروع بتقييم حالة البيئة البحرية والساحلية بما في ذلك الجوانب الاجتماعية والاقتصادية في منطقة البحر الأبيض المتوسط، كما قام بتيسير التعاون بين مختلف الجهات الفاعلة وساعد على وضع الأهداف التشغيلية والبيئية للبحر المتوسط وساحله على أساس نهج النظام الإيكولوجي، ووضع برنامج التقييم والرصد المتكامل، واختبار مؤشر مشترك محتمل متعلّق بالتغيّرات في استخدام الأراضي الساحلية. وبالإضافة إلى ذلك، دعم تنفيذ الخطة الإقليمية لمعالجة القمامة البحرية، ووضع خطة العمل البحرية، وبناء إطار لتسهيل الانشاء المشترك لمناطق متمتعة بحماية خاصة ذات اهمية في المتوسّط  في البحار المفتوحة. وبلغت الميزانية الإجمالية للمشروع 1.716.000 يورو..

بين العامين 2007 و2009، نفّذت برنامج الأمم المتحدة للبيئة/خطة عمل البحر الابيض المتوسّط من مشاريع صغيرة الحجم بتمويل من المفوضية الاوروربية لبدء خطة عمل البحر الابيض المتوسط عملية تطبيق نهج النظام الايكولوجي، ما دعم اعداد خارطة الطريق، والرؤية والاهداف الخاصة بتطبيق نهج النظام الايكولوجي في المتوسّط..

 

مشروع إدارة القمامة البحرية في المتوسّط 2016-2019

يهدف هذا المشروع المموّل من الاتحاد الاوروبي الى تقديم الدعم لبرنامج الامم المتحدة للبيئة/خطة عمل البحر الابيض المتوسّط – اتفاقية برشلونة والاطراف المتعاقدة فيها من اجل الحد من القمامة البحرية وادارتها من خلال تطبيق الخطة الاقليمية لادارة القمامة البحرية (ML Regional Plan) التي اعتمدها الاجتماع الثامن عشر للأطراف المتعاقدة في اسطنبول العام 2013، بالتآزر مع الانشطة ذات الصلة في اطار الشراكة العالمية لادارة القمامة البحرية من خلال برنامج العمل العالمي لحماية البيئة البحرية من الأنشطة البرية التابع لبرنامج الامم المتحدة للبيئة، وتطبيق اﻟﺘﻮﺟﻴﻪ اﻹﻃﺎري ﻟﻼﺳﺘﺮاﺗﻴﺠﻴﺔ اﻟﺒﺤﺮﻳﺔ للاتحاد الأوروبي ومبادرة افق 2020 من اجل متوسّط أنظف، وبرنامج SWITCHMED، وبالتعاون مع البحار الإقليمية الأوروبية الخرى..

الهدف النهائي لمشروع ادارة القمامة البحرية في المتوسط، هو تحقيق حالة بيئية جيدة  للبحر الأبيض المتوسط، وهو يهدف الى دعم الأطراف المتعاقدة من جنوب البحر الأبيض المتوسط تحديدا وجوار الاتحاد الأوروبي على تنفيذ الخطة الإقليمية لادارة القمامة البحرية من خلال تطبيق عدد من التدابير المنصوص عليها في برامج العمل الوطنية المحدّثة التي أقرّها اجتماع الأطراف التاسع عشر في اتفاقية برشلونة وبروتوكولاتها، مع السعي الى التكامل مع الاستراتيجية المتوسّطة الامد لخطة عمل البحر المتوسّط 2016-2021، ومبادرة الاتحاد من أجل المتوسّط "افق 2020" واستراتيجية التنفيذ المشتركة للتوجيه اﻹﻃﺎري ﻟﻼﺳﺘﺮاﺗﻴﺠﻴﺔ اﻟﺒﺤﺮﻳﺔ للاتحاد الأوروبي، والمشاريع الإقليمية والوطنية القائمة المتعلقة بالقمامة البحرية ونهج النظام الإيكولوجي ممّا يساهم في تحقيق أهداف الحد من القمامة البحرية الذي أقرّه مؤتمر الأطراف التاسع عشر في شباط/فبراير 2016.

يهدف المشروع أيضاً الى تعزيز الحوكمة الإقليمية حول إدارة القمامة البحرية بين جميع الجهات المعنية. لهذا الغرض، تم إنشاء منصة للتعاون الإقليمي، باعتبارها أداة فاعلة لتوفير الدعم والتوجيه المنسّقين لتنفيذ الخطة الإقليمية لادارة النفايات البحرية في البحر الأبيض المتوسط. ويقدّم الدعم المباشر الى لجنة البحر الأسود في جهودها الرامية الى وضع خطة إقليمية لادارة القمامة البحرية وبرنامج رصد القمامة البحرية.  .

يغطّي المشروع فترة 6 فصول 2016-2019 بميزانية تصل الى 1.4 مليون يورو. سيحظى المشروع بتمويل من الصندوق المتوسطي الائتماني ويهدف الى تعبئة المزيد من الموارد الخارجية..

 

مشروع نظام المعلومات البيئية المشترك SEIS 2016-2019

يرتكز العمل على آلية دعم الجنوب من مشروع نظام المعلومات البيئية المشترك على الأنشطة التي تمّ تنفيذها في إطار المشروع السابق مشروع نظام المعلومات البيئية - الآلية الأوروبية للجوار والشراكة، ويتمّ تنفيذه في شراكة وثيقة بين الوكالة الأوروبية للبيئة وخطة عمل البحر الابيض المتوسّط، بالتآزر الوثيق مع عدد من الأنشطة الموازية كتعاون الوكالة الأوروبية للبيئة مع أعضائها والبلدان المتعاونة في تنفيذ اﻟﺘﻮﺟﻴﻪ اﻹﻃﺎري ﻟﻼﺳﺘﺮاﺗﻴﺠﻴﺔ اﻟﺒﺤﺮﻳﺔ للاتحاد الاوروبي، وتحديث برامج العمل الوطنية، وتنفيذ نهج النظام الإيكولوجي، وتنفيذ خطط عمل/استراتيجيات إقليمية أخرى..

لدعم تنفيذ الأنشطة ضمن آلية دعم نظام المعلومات البيئية المشتركة في الجنوب الذي يتناوله هذا الاتفاق، تمّ وضع خطة عمل مشتركة بين خطة عمل البحر الابيض المتوسّط والوكالة الأوروبية للبيئة تغطي فترة ست سنوات 2016-2021.
خلال السنوات الأخيرة الاتفاقية عملت خطة عمل البحر المتوسّط – اتفاقية برشلونة باستمرار من أجل تطبيق نهج شمولي يشمل البيانات والمعلومات البيئية من جميع بلدان البحر الأبيض المتوسط ​​(شواطئ الجنوب والشمال والشرق) ومصادر الإقليمية. استناداً الى الجهود والأنشطة السابقة، والدمج التدريجي لنظم المعلومات الموجودة، تسعى خطة عمل البحر الابيض المتوسّط الى تحسين إمكانية الحصول على المعلومات ومشاركتها عبر الحدود المؤسسية والإدارية والدولية، وتدعم بالتالي تنفيذ ممارسات ومبادئ نظام المعلومات البيئية المشتركة في منطقة البحر الأبيض المتوسط..

تقدّر ميزانية المشروع بـ 1.8 مليون يورو ويتمحور العمل فيه حول 6 حزمات في اطار 4 مجموعات موضوعية – الماء، النفايات، الانبعاثات الصناعية، ومواضيع متداخلة 
حزمات العمل هي:

  1. الدعم من البلد
  2. المؤشرات والتقييم
  3. البيانات والاحصاءات
  4. البنية التحتية وادارة البيانات (نظام المعلومات المشترك)
  5. الانتشار والتواصل
  6. التنسيق والادارة

تتضمّ، مساهمة خطة عمل البحر الابيض المتوسّط في تنفيذ المشروع انشطة في مجال التنسيق والدعم التقني والعلمي على الشكل التالي:

  • دور القيادة في حزمة الدعم من داخل البلد

  • دور قيادي شريك في حزمات المؤشرات والتقييم والبنية التحتية وادارة البيانات مع الوكالة الأوروبية للبيئة

  • دور قيادي في مجموعة النفايات

  • دور قيادي في مجموعة الانبعاثات الصناعية

  • دور قيادي شريك في حزمة التنسيق والادارة مع الوكالة الأوروبية للبيئة

  • دور قيادي شريك في مجموعة المياه مع الوكالة الأوروبية للبيئة

  • دور قيادي شريك في مجموعة المواضيع المتداخلة مع الوكالة الأوروبية للبيئة