منصة للتعاون الإقليمي في ادارة القمامة البحرية في البحر الأبيض المتوسط

في إطار المشروع حول ادارة القمامة البحرية في المتوسط الذي يموّله الاتحاد الاوروبي، دعا برنامج الامم المتحدة للبيئة/خطة عمل البحر الابيض المتوسط – اتفاقية برشلونة، مجموعة من الجهات الفاعلة الرئيسة في مجال مكافحة القمامة البحرية وآثارها الضارة، في منطقة البحر الأبيض المتوسط، الى طاولة مستديرة حول "تعزيز التنسيق الإقليمي لادارة القمامة البحرية في المتوسط".

 

أقيم الاجتماع في أثينا، اليونان، في 6 أيلول/سبتمبر 2016، وشارك في النقاش 19 جهة فاعلة إقليمية ودون إقليمية من مختلف القطاعات بما في ذلك الأوساط الأكاديمية، وصنّاع السياسات، والصناعة، ومصائد الأسماك، والمؤسسات البحثية، والمنظمات غير الحكومية، المساهمة بشكل كبير في إدارة النفايات البحرية. أعربوا جميعاً عن رغبتهم في المشاركة والمساهمة في تعزيز الشراكة لادارة القمامة البحرية في المنطقة واقامة منصة للتعاون الإقليمي في ادارة القمامة البحرية في البحر الأبيض المتوسط.

 

وسيتم تنفيذ المنصة من خلال تشكيل فريق مفتوح العضوية وعلى أساس طوعي، من الشركاء الإقليميين والدوليين ممن لديهم مهامات وأنشطة تساهم في الإدارة السليمة بيئياً للقمامة البحرية في البحر الأبيض المتوسّط. وسيكون للمنصة دور فعّال في تقديم الدعم والتوجيه المنسَّقين لتنفيذ الخطة الإقليمية لإدارة القمامة البحرية. وسوف تشكل هذه المنصة، التي هي منتدى للتشاور وتبادل الممارسات الجيدة، والبحث عن الحلول، فرصة لأعضائها لتقديم مساهمات ومدخلات ملموسة بشكل داعم ومتكامل من اجل تنفيذ الخطة المذكورة.

 

وقد حدّدت الطاولة المستديرة عددا من الأنشطة ذات الأولوية لتعمل عليها المنصة، مع التركيز بشكل خاص على مراجعة واستكمال قائمة المبادئ التوجيهية المتوفّرة حول إدارة القمامة البحرية، ودعم تطبيق برامج رصد القمامة البحرية، والترويج للدورة الالكترونية حول القمامة البحرية لبرنامج الامم المتحدة للبيئة/برنامج العمل العالمي، وضمان المشاركة الواسعة في حملة تنظيف مشتركة في عام 2017، وابراز دور منصة التعاون الإقليمي كأداة لتعزيز الحوكمة الإقليمية للقمامة البحرية.

 

وتأتي هذه الطاولة المستديرة في أعقاب اجتماع إقليمي ناجح عقد في تيرانا في تموز/يوليو 2016 بهدف تعزيز تنفيذ الخطة الإقليمية لإدارة القمامة البحرية في البحر الأبيض المتوسط. كما تندرج في اطار الأنشطة التي يجري تنفيذها في المنطقة لتحقيق هدف امثل يقضي بتعزيز الحوكمة الإقليمية للقمامة البحرية وتسهيل تنفيذ الخطة الإقليمية ذات الصلة، من أجل تحقيق افضل النتائج. كل هذه العناصر تأتي كأولوية قصوى في الاستراتيجية المتوسطة الأمد لخطة عمل البحر الابيض المتوسط (2016-2021)  وبرنامج عملها (2016-2017) لحماية البيئة البحرية والساحلية وتعزيز التنمية المستدامة.